الثلاثاء 17 يوليو 2018

حديث الهدهد

 

الفارسُ المطعونُ بِحِرابِ الأهْل*

 

لا تحزنِي يا حرَّةً عربيَّةً

ملكتْ زِمامَ منيَّتِي

فلقدْ ذكرتُكِ والرِّماحُ نواهِلٌ

منِّي وبيضُ الهِنْدِ تقطُرُ منْ دمِيْ

فودِدْتُ تقبيلَ السُّيوفِ لأنَّها لمَعَتْ

ولَمْ..

يَحْضُرْ أحَدْ..